سيرفر بروتون
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


تم نقل رابط المنتدى الى www.serverproton.com برجاء التوجة للرابط الجديد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
السلام عليكم: يسر ادارة منتدى سيرفر بروتون انة تم بالفعل نقل رابط المنتدى الى www.serverproton.com المدفوع مقدما ليتسنى لنا تقديم افضل خدمة اليكم فنرجو من جميع الاعضاء التوجة الى الرابط serverproton.com (المنتدى يعمل الان وبانتظاركم) ونرجو تسجيل العضويات بة لنستطيع تكملة مشوار خدمتكم بة  الف شكر للجميع

شاطر | 
 

  رمضان شهر البركة والأرباح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير عبد الرحمن
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 137
مستوى العضو : 265
تاريخ التسجيل : 14/05/2013

مُساهمةموضوع: رمضان شهر البركة والأرباح    السبت 01 يونيو 2013, 5:41 pm

*****( بسم الله اتلرحمن الرحيم )*****

الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على لا من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

وبعد:

فإن شهر رمضان ضيف عظيم، ووافد كريم، ينتظره المسلم بشوق ولهف، لا ليتوسع في الموائد، ولا ليجاري أهل العوائد، ولكن لأنه موسم تجارة، وأرباح مع رب العالمين، لما يحصل فيه من كرم الله وجوده من مضاعفة العمل، وكثرة الثواب فإن من تقرب فيه بخصلة كريمة من خصال الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، ولذا روي أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يبشر بقدومه، ويقول لأصحابه: ((جاءكم أو أظلكم شهر مبارك)).

فمن بركات هذا الشهر:

1- مضاعفة العمل.

2- مضاعفة الثواب والأجر كرماً من الله -عز وجل-.

3- تيسير أنواع الأعمال الصالحة، وتنوعها.

4- اتفاق أهل الإيمان على الاجتهاد فيه، وذلك مما يقوي عزم المؤمن.

5- تغل فيه الشياطين، ومردة الجن فلا يتمكنون من إغواء أهل الإسلام، كما كان يحصل لهم في غير رمضان، فإن الصيام يضَّيق مجاري الشيطان من الجسم، وهو جنة للمؤمن من اللغو والرفث؛ لأن الذي ترك شهوته من أجل الله -تعالى- لا يرتكب ما نهى الله عنه.

6- تيسير قراءة القرآن مع تيسيره على الدوام، ولكن في رمضان يكون أكثر تيسيراً، ويكون المؤمن أكثر له تدبراً، فينال القارئ من بركة القرآن ما يقوي همته في العمل الصالح، ويكون عوناً له على ترك القبائح.

7- ثم إنه شهر الصدقة، والإحسان، والصلة، ومن شأن ذلك أن يستجلب به المؤمن إحسان الله -تعالى- إليه، قال الله -تعالى-: (هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلاَّ الإِحْسَانُ).

8-ومن جليل بركات شهر الصوم أن فيه أوقاتاً كثيرة يدركها كثير من الناس يستجاب فيها الدعاء؛ فوقت السحور، ووقت الإفطار، وبين الأذان والإقامة، وأحوال السجود في صلاة الفريضة والتراويح، وعند قراءة القرآن، وأحوال السجود في صلاة الفريضة والتراويح، وعند قراءة القرآن، كل هذه أوقات عظيمة، وأحوال كريمة يستجاب فيها الدعاء، والدعاء مفتاح خزائن الخير، فإن الله -تعالى- إذا أراد أن يعطي العبد شرح صدره للدعاء، وذلل لسانه به، وقد أورد الله –تعالى- فيه: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي) في ثنايا آيات الصيام، ولعل الحكمة من ذلك حث الصوام على كثرة الدعاء، وتنبيههم على كثرة مناسباته وأسباب إجابته للصوام في رمضان.

وبالجملة:

فمن فسح الله أجله حتى أدرك رمضان، ووفقه لطاعته بما شرع فيه على نهج المصطفى -صلى الله عليه وسلم- فقد يسر له جليل الأرباح، وأسباب الفلاح، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.

نسأل الله -تعالى- أن يرزقنا جميعاً الإخلاص لوجهه في القول والعمل، ومغفرة التقصير والزلل. المصدر // http://www.alukah.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رمضان شهر البركة والأرباح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيرفر بروتون :: المنتديات الاسلامية العامة :: قسم القران الكريم ومعانية-
انتقل الى: