سيرفر بروتون
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


تم نقل رابط المنتدى الى www.serverproton.com برجاء التوجة للرابط الجديد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
السلام عليكم: يسر ادارة منتدى سيرفر بروتون انة تم بالفعل نقل رابط المنتدى الى www.serverproton.com المدفوع مقدما ليتسنى لنا تقديم افضل خدمة اليكم فنرجو من جميع الاعضاء التوجة الى الرابط serverproton.com (المنتدى يعمل الان وبانتظاركم) ونرجو تسجيل العضويات بة لنستطيع تكملة مشوار خدمتكم بة  الف شكر للجميع

شاطر | 
 

  حرير النفس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير عبد الرحمن
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى
avatar

عدد المساهمات : 137
مستوى العضو : 265
تاريخ التسجيل : 14/05/2013

مُساهمةموضوع: حرير النفس    الخميس 13 يونيو 2013, 3:31 pm

----------( بسم الله الرحمن الرحيم )----------          
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

وبعد:

روى مسلم عن أنس بن مالك أنه قال: لما نزلت هذه الآية: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ… إلى آخر الآية جلس ثابت بن قيس في بيته، وقال: أنا من أهل النار، واحتبس عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فسأل النبي - صلى الله عليه وسلم - سعد بن معاذ فقال: ((يا أبا عمرو ما شأن ثابت اشتكى))؟ قال سعد: إنه لجاري وما علمت له بشكوى، قال: فأتاه سعد فذكر له قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال ثابت: أنزلت هذه الآية ولقد علمتم أني من أرفعكم صوتاً على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأنا من أهل النار، فذكر ذلك سعد للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((بل هو من أهل الجنة)).

وحدثنا إبراهيم بن عبد الأعلى الأسدي، حدثنا المعتمر بن سليمان قال: سمعت أبي يذكر عن ثابت، عن أنس قال: ((لما نزلت هذه الآية …)) واقتص الحديث ولم يذكر سعد بن معاذ وزاد: ((فَكُنَّا نَرَاهُ يَمْشِي بَيْنَ أَظْهُرِنَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ)).



فوائد وعبر

1.  النداء الكريم الجميل نداء الكرامة عند التوجيه وهو الرب الخالق المنعم..

2. تعظيم الرسول - صلى الله عليه وسلم -. ومنه تعظيم العلماء والكبار، رحم الله شيبة شابة في الإسلام.

3.  تأديب ربنا - جل وعلا - للأمة في كل سلوكياتها، وفي هذا بيان كمال الدين.

4.  أهمية اليقظة وعدم الغفلة، بحيث أن المسلم يقول ويعي ما يقول، حتى لا يحبط عمله وهو لا يشعر.

5.  تدبر الصحابة للقرآن ووعيهم له.

6.  وضع النفس في قفص الاتهام، مع أن عمله يقتضي ما نهى عنه وهو رفع الصوت بالخطابة بأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

7.  الخوف على النفس من عذاب الله. مع السعي في تحريرها.

8.  تفقد الرسول - صلى الله عليه وسلم - لجلسائه وأصحابه.

9.  أن الرجال يعرفون بالمساجد ويتفقدون فيها.

10. مشروعية التكنية.

11. أقرب الناس إلى الرجل جاره، وهو الذي يسأل عنه.

12. حسن الظن بالمسلم: ((ما بال ثابت أشتكى)).

13. تفقد الجار لجاره واطلاعه على جميع أحواله ومعرفته بصحته من مرضه: ((هو جاري وما علمت عليه من شكوى)).

14. سؤال الجار لجاره عن سبب تخلفه عن المسجد.

15. إفضاء الجار لجاره بكل ما لديه.

16. البعد عن الفتوى والرجوع بها إلى أهل العلم، فمعاذ لم يقل لثابت: لم تنزل فيك هذه الآية وإنما أنت خطيب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأمره لك والخطبة تحتاج إلى رفع الصوت.

17. مشروعية بشارة المسلم.

18. بعد الصحابة عن الإعجاب بأنفسهم.

19. دوام العمل والمجاهدة مع أنه من أهل الجنة، فما زال ثابت يجاهد حتى قتل شهيداً.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين..



22 / 5 / 1426هـ           المصدر //
http://www.taiba.org
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حرير النفس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيرفر بروتون :: المنتديات الاسلامية العامة :: قسم القران الكريم ومعانية-
انتقل الى: